القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح و دليل شامل قبل شراء هاتف جديد

هواتف

يتردد الكثير من الناس قبل اقتناء هاتف جديد، فالهاتف يجب أن يناسب الشخص حسب ذوقه و اهتماماته و امكانياته المالية، لكن للأسف نجد بعض الناس يشترون أغلى الهواتف فقط لاستعماله فالاتصالات و تصفح المواقع الاجتماعية . 
اليك بضع نقاط تساعدك في شراء هاتفك الجديد.


1) البطارية :

 وضعنا موضوع البطارية لأهميتها الكبيرة بالنسبة لجميع مستخدمي الهاتف النقال ، و للعلم هنالك الكثير من الهواتف المغرية و التي تأتي بمواصفات جيدة على حساب سعة البطارية  التي تأتي ضعيفة و تستنفذ قبل مرور نصف يوم من الاستعمال ، و للتذكير ، إضاءة الشاشة القوية و الألعاب و المكالمات و استعمال الأنترنت من أكثر الأشياء التي تستهلك البطارية، لذلك قبل شراء الهاتف تأكد أن سعة البطارية تناسب احتياجاتك من الاستعمال اليومي، اليك هذا المعيار التقريبي لاختيار هاتفك المناسب  :

• أقل من 3500 : بطارية ضعيفة.
• بين 3500 ~  4000 : بطارية متوسطة و مناسبة لأغلب احتياجات الناس من الاستعمال المتواصل .
• أكثر من 4000 : بطارية قوية مناسبة للجميع خاصة عشاق الألعاب . 

ملاحظة : تأتي بعض الهواتف خاصة أيفون و سامسونج بخصائص حفظ الطاقة الموجودة بنظام التشغيل و المعالجات و الشاشات،  لذلك في هذه الحالات قد لا تعكس سعة البطارية بالضرورة قدرة الهاتف على الصمود بدون شحن .

2) الرام و المعالج :

يعتبران من أهم الأشياء التي تؤثر على فعالية و سرعة الهاتف ، خاصة عشاق الألعاب و أصحاب الاستعمال المكثف للهواتف .
 لذلك يمكن القول أن سعة 4Gb هو حجم الذاكرة المثالي لجميع المستخدمين ، فالرام تساعد على تحسين أداء التطبيقات خاصة في حالة فتح و استخدام اكثر من تطبيق في آن واحد، مما يساهم في تجنب التشنجات و بطأ الهاتف .
و لعلمك،  تأتي بعض الشركات بذاكرة هائلة ذات سعة 8Gb , هذه فقط أساليب تسويقية للترويج للهاتف، و الألعاب التي تحتاج لهذه السعة من الذاكرة نادرة جدا .
أما بالنسبة للمعالج المركزي CPU  الذي يأتي مدمجا مع معالج الرسوميات GPU فلا يقل أهمية في التأثير على أداء الهاتف ، و لأن شرح عمل المعالج معقد بعض الشيئ، أتينا لكم بهذا الدليل المختصر  :

 معالجات Qualcomm و التي تعتبر الأشهر و المتخصصة في هذا المجال .
 معالجات Samsung و التي تأتي بأداء جد مقبول.
  • Exynos 5 Series: أداء متوسط 
  • Exynos 7 Series: أداء عالي
  • Exynos 9 Series: أداء محترف
معالجات HiSilicon المملوكة للعملاق الصيني هواوي. 
  • Kirin 600: أداء متوسط.
  • Kirin 700: أداء عالي.
  • Kirin 900: أداء محترف
معالجات MediTek خاصة بإنتاج معالجات منخفضة التكلفة و بأداء عالي لكن على حساب الجودة و ارتفاع الحرارة و استهلاك كبير للطاقة لذلك تستعمل غالبا في الهواتف الضعيفة و المتوسطة، لا ينصح بها لمدمني الألعاب. 
  • Helio A: أداء شبه متوسط.
  • Helio P: أداء متوسط.
  • Helio X: أداء عالي .
معالجات Apple ، اذا كنت ببساطة تبحث على iPhone ,فيمكنني طمأنتك على أنه لا خوف على الأداء،  فجميع هواتف الأيفون تقدم أداء متميز و طبعا يأتي ذلك بتكلفة مرتفعة نوعا ما.

3 ) سعة التخزين :

يعاني الكثير من ضيق سعة التخزين و الحذف المستمر للفيديوهات و التطبيقات ،  و لذلك ننصحك في أسوأ الأحوال اقتناء هاتف بذاكرة تخزين  32Gb على الأقل , أغلب الهواتف المعروفة حاليا تأتي بسعة 64Gb , أما الهواتف الرائدة أغلبها يأتي بسعة 128Gb .

قد تقول لما لا أقتني ذاكرة خارجية لاحقا ، في الواقع ذلك سيأثر على هاتفك حيث أن سرعة الاستجابة ستكون أقل عند فتح تطبيقات أو ألعاب موجودة في ذاكرة خارجية،  و ستواجه بعض الإزعاج في نقل بياناتك بين الذاكرتين .

 4) الكاميرا :

في حقيقة الأمر مجال التصوير بالكاميرا و اختيار الأفضل و الأنسب يبقى معقدا حتى بالنسبة للمختصين،  و السبب الأول هو عملية التسويق التي تنتهجها الشركات لتقديم الكاميرا أمام الجمهور بشكل لا يظهر أدائها الحقيقي .
و لتقريب الصورة أكثر اليك بضع نقاط أساسية :

▪︎ عدد الكاميرات أسلوب تسويقي بحت لزيادة تكلفة الهاتف و تقديمه بشكل مثالي لكن في الواقع أغلب المستعملين سيستعملون كاميرا واحدة و لن يفهموا أصلا استخدامات الكاميرات الأخرى،  لا تجعل عبارة "4 كاميرات"  تخدعك .
▪︎ عدد البيكسالات،  أغلب الشركات تقدم عدد بيكسالات الكاميرا كمعيار لقياس جودة و صفاء كاميرا الهاتف،  لكن هذا مفهوم خاطئ  ، فعدد البيكسالات يحافظ فقط على جودة الصورة عند تكبيرها ، وجودة البيكسل الواحد أهم من عددها،  لذلك عدد البيكسالات لا يهم اذا كانت الصورة أصلا ليست ذات جودة. 
▪︎ فتحة العدسة و هي من أهم المعايير لقياس جودة الكاميرا، و التي تحدد امكانية التقاط الأشياء  البعيدة مع الحفاظ على جودتها  ، كل ما كانت فتحة العدسة أكبر كان ذلك أفضل. 
▪︎ أكثر ما يعيب معظم الهواتف هو التصوير الليلي أو التصوير في الإضاءة المنخفضة،  و لا يمكن الحكم على ذلك إلا بعد تجريب الكاميرا ، لذلك ننصحك بقراءة مراجعات كاميرا الهواتف على الأنترنت أو سؤال الأصدقاء و التركيز على قدرة الكاميرا في الإضاءة المنخفضة. 

5) الشاشة : 

تلعب شاشة الهاتف دورا حاسما في التأثير على تجربة المستخدم في استعمال الهاتف، فمن البديهي على كل شخص اختيار حجم شاشة أكبر،  لكن لا تنسى أن نوع الشاشة يؤثر على الجودة و الدقة و درجة تشبع الألوان و القدرة على الاضاءة تحت الشمس و توفير الطاقة ، نقدمها اختصارا في :

▪︎ شاشات LED : هو نوع قديم من الشاشات لكن لازال يستعمل في الهواتف المنخفضة التكلفة. 
▪︎ شاشات LCD : هو نوع متطور من شاشات LED القديمة،  تستخدم في أغلب الهواتف الحالية ، تتميز بتوفيرها للطاقة و مقاومتها لأشعة الشمس  بشكل نسبي ، رغم ذلك تختلف جودة هذه الشاشة من مصنع لآخر ، أشهر و أفضل صنف هو LCD IPS.
▪︎ شاشات AMOLED : تعتبر الأفضل على الإطلاق و تستخدم في الهواتف الرائدة و الباهظة الثمن ، و نادرا ما توجد في هواتف من الفئة المتوسطة ، مقارنة بصنف LED , يعتبر الفارق كبيرا جدا من ناحية جودة الألوان و توفير هائل للطاقة ، لكن التكلفة تبقى باهظة خاصة في حالة استبدال و صيانة شاشة الهاتف عند تلفها جراء حادث ارتطام. 

تعليقات